دور تمكين المرأة والمساواة بين الجنسين من أجل تحقيق التنمية المستدامة

دور تمكين المرأة والمساواة بين الجنسين من أجل تحقيق التنمية المستدامة

واحد من أكثر أهمية جداول الإجراءات في الإطار الاجتماعي على مستوى العالم هو تمكين المرأة وتحقيق المساواة بين الجنسين والتي من شأنها في خاتمة المطاف أن تؤدي إلى الوقوف المستدام للوضع الاستثماري للمرأة. بهدف تقصي ذلك ، كان هناك الكثير من المبادرات من قبل حكومات الدول النامية المتغايرة. وقد أجريت بشكل فعلي عديدة دراسات استقصائية من أجل تحديد دور المرأة في الكثير من البلاد والمدن النامية في جذب الإنماء الدائمة. وقد تبين أن استعمال الشدة التي تعمل النسائية ما زال ضعيفا جدا في الإنماء الاستثمارية العامة لعدة البلاد والمدن النامية. أيضاً ، وقد خلص ذلك حتّى المرأة لا تزال تملك مقر في المجتمع حيث يملكون فرصا أدنى بشكل كبير في المشاركة في الإنماء الاجتماعية في المحافظة. ومن البديهي أنه بالرغم من وجود الكثير من الحقوق والامتيازات المخصصة التي تم تقديمها للنساء ، لكن هناك الكثير من حالات الانتهاك السيئة لتلك الحقوق والتي يقع تأثيرها على توازن المجتمع. من الملحوظ أنه إلى أن ينتهي تمكين السيدات على أكمل وجه ونحقق المساواة بين الجنسين في المجتمع ، لن تتمكن المرأة على النحو الأجود من لعب أدوار بالغة الضرورة في الساحات الاجتماعية والاقتصادية والبيئية والسياسية.

التمكين هو عملية اجتماعية متنوعة الأبعاد تعاون الأشخاص والمجتمعات في الاستحواذ على الهيمنة المرغوبة على حياتهم. تعزز تلك العملية في المقام الأول الشدة السليمة للأشخاص الذين سوف يستخدمونها بالأسلوب السليمة في حياتهم ومجتمعاتهم ومجتمعاتهم للتخلص من غير مشابه القضايا. عندما يتم استهداف ذلك التمكين لإعلاء مستوى المجتمع النسائي ، فإن ذلك يشار إليه على أنه تمكين المرأة. إن تمكين المرأة لغرض تقصي المساواة بين الجنسين هو مما لا شك فيه أولوية قصوى بين الكثير من جداول الأفعال في أغلب البلاد والمدن على مستوى العالم. وتلك حقيقة جلية ايضاً أن التباين بين الجنسين في البلاد والمدن النامية متفشٍ بشكل ملحوظ بالمقارنة مع غير مشابه البلاد والمدن المتقدمة النمو.

يأتي ذلك مصطلح "الإنماء الدائمة" لأن هناك تبدل متواصل هو وعي بشري بخصوص بتعريف الإنماء. وقد لوحظ أن منظورات الإنماء قد تحولت بشكل متدرج إلى نقطة حيث ننظر إليها على أنها الإنماء الدائمة. كان التركيز الأساسي للتنمية في 1950s و 60s لتحسين القدرة الإنتاجية والنمو الاستثماري في البلاد. في 1970s ، تبدل التركيز إلى حاجز عظيم إلى مسائل الأسهم المتغايرة مثل توزيع الدخل والإنماء الاجتماعية. كانت الزيادة في الإدراك بخصوص الفجوة الهائلة بين المتعسرين والأغنياء واحدة من أفضَل جداول الأفعال التي يتعين حلها. في العقود اللاحقة ، تغير التركيز على نحو أساسي إلى حراسة البيئة جنبا إلى جنب مع الكثير من جداول الإجراءات الأخرى. وبالتالي، يمكن وصف الإنماء الدائمة بأنها التقدمات التي تملك التمكن من تلبية مطالب الأوقات الجارية دون المساس بأي من إمكانيات الأجيال المقبلة لتلبية احتياجاتهم المخصصة. إذن ، باختصار ، يفتقر مفهوم الإنماء الدائمة إنماء شاملة شاملة ومتكاملة.

لقد أجريت الكثير من الدراسات التي أعلنت أن الإنماء الدائمة غير ممكن تحقيقها دون تمكين المرأة. وسيؤدي تمكين المرأة في الخاتمة إلى النمو الاستثماري والحكم الرشيد والإنماء السياسية والإنماء الاجتماعية.

لا تزال المرأة في الكثير من الأنحاء الريفية تحتاج إلى الفرص المناسبة لتلقي الوصول الوافي إلى التمرين الملائم والتقنية الجديدة والدعم المالي. كما أن أغلب السيدات في الأنحاء الريفية في الكثير من الدول النامية لا يحصلن على التعليم الملائم ، وبذلك لا يمكنها السيدات تحديث مهاراتهن بنجاح. كل تلك الأوضاع تؤدي إلى مكوث السيدات مراقبين سلبيين وغير قادرين على المشاركة في القطاع الاستثماري. لهذا ، يلزم التركيز أكثر على إدخار التعليم الملائم للنساء في أركان البلاد وزواياها.

وفي النهاية ، نستطيع أن نستنتج أن تمكين المرأة ثم توسيع التمثيل السليم عبر أجهزة إنفاذ التشريع ووضع القوانين سيساعد في تدعيم الإنماء الدائمة في الدول النامية. ينبغي أن تشمل التوصيات الأساسية الإجراءات الآتية.

- تدعيم تمكين المرأة ثم النفع من القوى التي تعمل الأمر الذي سيعزز النمو الاستثماري في خاتمة المطاف.

- إدخار التعليم الملائم وصحة المرأة بهدف تدعيم الإنتاجية والإنماء الاجتماعية.

- تمكين المجتمع النسائي ووفقا لذلك تزويدهن بالتمثيل العادل على نحو كاف في غير مشابه معدلات اتخاذ المرسوم في غير مشابه المسؤوليات.

- حراسة حقوق المرأة بهدف جعل المجتمع النسائي المشاركات النشطة في الساحات الاجتماعية والاقتصادية والثقافية والسياسية في الدول النامية والتي بدورها ستجلب الإنماء الدائمة.

لا تحتار في مشاركة وجهات البصر والاقتراحات والتعليقات أسفله.
مواضيع مقترحة

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق